المنتدى اليورو – آسيوي الثالث للنساء ينطلق في سانت بطرسبرغ

صروح – الرياض :

بدأت اليوم الأربعاء في سانت بطرسبرغ بجمهورية روسيا الاتحادية أعمال المنتدى اليورو-آسيوي الثالث للنساء والذي ينظمه المجلس الاتحادي للجمعية الفيدرالية (مجلس الشيوخ) في روسيا الاتحادية بالتعاون مع الجمعية البرلمانية الدولية للدول الأعضاء في رابطة الدول المستقلة، تحت عنوان: “مهمة عالمية في واقع جديد”، وذلك بمشاركة وفد من مجلس الشورى ترأسه معالي مساعد رئيس المجلس الدكتورة حنان بنت عبدالرحيم الأحمدي.

وكانت الجلسة الافتتاحية قد رأستها معالي رئيسة المجلس الاتحادي للجمعية الفيدرالية السيدة فالنتينا ماتفينكو، بحضور نائب رئيس وزراء الاتحاد الروسي أبرامشنكو فيكتوريا، ورئيسة الجمعية البرلمانية الدولية للدول الأعضاء في كومنولث الدول المستقلة، بمشاركة عدد من رؤساء البرلمانات وكبار المسؤولين والقياديين.

ورحبت رئيسة المجلس الاتحادي للجمعية الفيدرالية في مستهل الجلسة بالحضور في دورة المنتدى الثالثة، مثمنةً الدور الكبير الذي قام به أبطال الصحة حول العالم ونجاحهم في مواجهة جائحة كورونا، موضحةً أن المؤتمر يتناول خمسة محاور رئيسية تتناول دور المرأة لتشكيل أجندة جديدة للسلام والثقة، ودور المرأة لتحقيق التحول الاجتماعي، ودورها في بناء مجتمع صحي، وجهودها في صناعة الرقمنة والتقنية الاقتصادية.

وتضمنت أعمال المنتدى في يومه الأول عدد من البرامج والجلسات الحوارية والنقاشية التي ركزت على بحث القضايا التي من شأنها دعم المرأة على المستوى العالمي وتعزيز حضورها في مختلف المجالات، حيث بدأت بالبرنامج البيئي الذي تناول الأبعاد الاستراتيجية لمشاركة المرأة في تعزيز الاستدامة البيئية، حيث حملت الجلسة عنوان المرأة تحمي الكوكب وبناء المستقبل، بجانب دعم حضورها في مواجهة التغيير المناخي عبر طرح عدد من المشاريع البيئية، إضافة إلى عدد من المشاريع البحثية التي تعنى بالتغير المناخي في الجلسة العلمية والعملية، كما ناقش المنتدى دور المرأة في مجال الأعمال التجارية والزراعية وأبرز التوجهات المستقبلية في هذا الصدد.

من جهتها، أوضحت معالي مساعد رئيس مجلس الشورى الدكتورة حنان الأحمدي، في تصريح لها، أن مشاركة المجلس في هذا المنتدى تأتي تأكيد على ما توليه قيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، وصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز –يحفظهما الله- من حرص وعناية بأهمية المشاركة الفاعلة في مختلف المحافل الدولية بما يعزز مكانة وريادة المملكة على المستويين الإقليمي والدولي، مشيرةً إلى حرص واهتمام معالي رئيس مجلس الشورى الشيخ الدكتور عبدالله بن محمد بن إبراهيم آل الشيخ ودعمه المتواصل لكل ما يعزز إسهام المجلس وحضوره في مختلف المنتديات والمحافل البرلمانية الدولية.

وأشادت معالي الدكتورة الأحمدي بما تحقق للمرأة السعودية اليوم في ظل الرعاية الكريمة من القيادة الرشيدة من نجاحات متوالية على مختلف الأصعدة وصولاً إلى تبوأها مختلف المراكز والمناصب القيادية، ودورها الفاعل في قطاعات الأعمال وجهود التنمية والنهضة والتقدم، مبينةً أن مشاركة المجلس في هذا المنتدى تأتي لإبراز ما تحقق للمرأة السعودية من درجة عالية من التمكين، وما حققته من منجزات.

وعن أعمال المنتدى التي تجري فعالياته حالياً أوضحت معاليها أن المنتدى الثالث للنساء البرلمانيات سيركز على هدفين رئيسين مهمين هما: تحفيز ودعم التعاون الدولي لتعزيز دور المرأة في تحقيق أهداف التنمية المستدامة، ووضع برامج وطرق جديدة لحل المشكلات العالمية في الواقع الجديد، مشيرةً إلى أهمية ما يحمله برنامج المنتدى من فعاليات وجلسات حوار لبحث دور المرأة في عدد من الملفات المهمة والقضايا الملحة.

وسيواصل المنتدى عقد جلساته في اليومين القادمين بمناقشة عدد من الملفات تمهيداً لإصدار بيان ختامي لأبرز ما سيتم التوصل إليه من نتائج.

وضمّ وفد مجلس الشورى خلال المشاركة أعضاء المجلس الأستاذة هدى الحليسي، والاستاذة رائدة أبو نيان.

1

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com