الأمير جلوي بن عبدالعزيز يرعى حفل تخريج الدورة الـ31 للفرد الأساسي بقوة الطوارئ الخاصة بمنطقة نجران

صروح – متابعات

رعى صاحب السمو الأمير جلوي بن عبدالعزيز بن مساعد أمير منطقة نجران حفل تخريج الدورة التأهيلية الـ31 للفرد الأساسي، والعديد من الدورات الاختصاصية بمركز التدريب بمقر قوة الطوارئ الخاصة بالمنطقة اليوم، بحضور قائد قوات الطوارئ الخاصة اللواء ركن محمد بن مقبول العمري.
واطلع سموه عند وصوله على معرض القوة المصاحب الذي اشتمل على نماذج رمزية من الأسلحة والآليات المستخدمة من قبل رجال قوات الطوارئ الخاصة.
وأُقيم حفل بهذه المناسبة تخلله كلمة لقائد قوة الطوارئ الخاصة بمنطقة نجران العميد الركن عامر بن علي آل عامر، ثمن فيها الدعم غير المحدود من القيادة الرشيدة لجميع القطاعات العسكرية والأجهزة الأمنية بتوفير الآليات والأفراد البشرية المدربة على أفضل سبل التقنية الحديثة، التي كان لها الأثر في تحقيق العديد من الإنجازات الأمنية، إضافة إلى ما أسهمت به في فاعلية أداء رجال الأمن حيال الحفاظ على سلامة أمن الوطن والمواطن، مؤكدًا أن الخريجين أتموا المتطلبات المعرفية والتدريبية في المجال الأمني بعدد من الدورات الاختصاصية لمهام وواجبات قوات الطوارئ الخاصة ليكونوا درعًا حصينًا لحماية الوطن.
ثم ألقيت كلمة للطلبة الخريجين , بعدها بدأ عرض الخريجين، كما نٌفِّذت العديد من التطبيقات والفرضيات التي توضح مدى ما وصل إليه الخريجون من مهارات.
عقب ذلك شاهد سموه فيلمًا وثائقيًا يستعرض تجهيزات قوات الطوارئ، تلاه أداء خريجي القسم وإعلان النتائج.
وعبَّر سمو أمير منطقة نجران عن فخره واعتزازه بجميع رجال قوات الطوارئ الخاصة الذين لا يترددون في الذود عن أمن الوطن وسلامته، وتسجيلهم ضربات استباقية لإفشال كل ما يخطط له أعداء الوطن , مؤكدا أن الجميع في هذا الوطن متحد هو وقيادته، لمجابهة كل من يفكر في الإخلال بأمن هذا الوطن.

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com