“الكتب الصوتية” تزاحم الورقية في معرض الرياض للكتاب

صروح – متابعات

شهد معرض الرياض الدولي للكتاب إقبالاً كثيفاً على الكتب المسموعة، حيث توافد زوار المعرض على دُور النشر التي تقدم خدمات “البودكاست” والكتب الصوتية التي أصبحت -بحسب البعض- بديلاً مفضلاً عن الكتاب الإلكتروني والورقي، خصوصاً في الأوقات التي يصعب فيها التفرغ للقراءة، حيث يفضلون الاستماع لكتابهم المفضل.
وأوضح أحمد رويحل أحد منتسبي تطبيق “كتاب صوتي” أن الإقبال على الكتب المسموعة تزايد عربياً بعد أن كان ظاهرة غربية، وأسهم في ذلك ارتفاع أعداد الكتب العربية المسجلة، مشيراً إلى أنهم يعرضون ما يزيد عن ٢٠ ألف كتاب باللغة العربية، وما يقارب الـ ٦٠ ألف كتاب باللغة الإنجليزية.
وأشار إلى أن التطبيق كانت فكرته في البداية تهدف لتوفير الكتب للجاليات العربية في السويد، ومنها تم انتشاره في عدد من البلدان العربية، وكذلك أوروبا وأمريكا، والهدف كان توفير عدد كبير من الكتب العربية.
ولفت النظر إلى أن التطبيق يقدم عناوين مميزة لمستخدميه، من خلال تصنيف العناوين، وتقديم التوصيات، كما يحتوي التطبيق على خاصية (Kids Mode) التي تجعل منه مناسبًا للأطفال، حيث يقوم بعرض القوائم الخاصة بكتب هذه المرحلة ليختاروا بأنفسهم ما ينجذبون للسماع إليه بكل سهولة، وما يميز التطبيق أنه سهل الاستخدام لدرجة يمكن للأطفال الاستعانة به في أي وقت.
الجدير بالذكر أن تطبيق “كتاب صوتي” تأسس عام 2016 عن طريق رائدي الأعمال السويديين سيباستيان بوند وأنتون بولاك، ومنذ ذلك الحين أصبحت من أكبر المنصات المتخصصة في الكتب الصوتية باللغة العربية في العالم، حيث تعمل مع أكثر من 100 راوٍ محترف في شبكة من الأستوديوهات في المنطقة العربية لإنتاج أكبر عدد من الكتب الصوتية.

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com