بريطانيا: شركات كبرى تتوقع إنحسار صفوف الوقود خلال أيام قليلة

صروح – الرياض:

أعربت عشرة من الشركات الكبرى العاملة في مجال توريد الوقود ببريطانيا عن ثقتها في إنحسار صفوف التزود بالبنزين والجازولين خلال أيام قليلة.

وأكدت المجموعة في بيان مشترك مساء أمس توفر كميات كافية من الوقود لتلبية الطلب المحلي وفقاً للمستويات المعتادة قائلة: “هناك الكثير من الوقود داخل المصافي ومحطات الوقود في المملكة المتحدة، وكصناعة، فإننا نعمل عن كثب مع الحكومة للمساعدة في ضمان توفر الوقود ليتم تسليمه إلى المحطات في كافة أنحاء البلاد”.

وأضافت المجموعة “بما أن العديد من السيارات لديها الآن كمية وقود أكثر من المعتاد، فإننا نتوقع أن يعود الطلب إلى مستوياته الطبيعية في الأيام المقبلة، مما سيخفف الضغط على ساحات محطات الوقود”.

ويأتي هذا في الوقت الذي تشهد فيه عدة مناطق بريطانية، بما فيها العاصمة لندن، صفوف طويلة للتزود بالوقود منذ عطلة نهابة الأسبوع بسبب أزمة السائقين، حيث تسبب مغادرة المملكة المتحدة للإتحاد الأوروبي مؤخراً في عودة أعداد كبيرة من العمال غير المهرة إلى بلدانهم الأوروبية.

على صعيد متصل، نفي وزير البيئة البريطاني، جورج إيوستس، في وقت سابق اليوم عزم الحكومة الإستعانة بأفراد من القوات المسلحة للعمل في ترحيل الوقود من المصافي والمخازن إلى محطات الوقود المحتلفة، على خلاف توقعات سابقة.

وقد عبر أحد المواطنين البريطانيين لـ “واس ” وهو ياسر السيد، صاحب إحدى شركات الشحن العاملة وسط لندن، عن أمله في أن تنجلي الأزمة في أسرع وقت حتى لا تعطل عجلة التعافي الإقتصادي من أزمة إنتشار فيروس كرونا التي إنطلقت مؤخراً، فيما أعربت ستيفني هيلر، وهي موظفة بإحدى مستشفيات العاصمة ، عن قلقها من أن يؤثر نقص إمداد الوقود على الخدمات الضروروية، مبينة إن بعض زملائها في قسم الطوارئ لا يجدون بدا من استخدام سياراتهم من وإلى مناطق العمل.

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com