عقب انهيار سد في البرازيل.. بدء دعوى ضد شركة ألمانية-نمساوية في ميونخ

صروح – الرياض:

تبدأ اليوم الثلاثاء في مدينة ميونخ الألمانية إجراءات دعوى قضائية جماعية للحصول على تعويضات من شركة “TÜV Süd” الألمانية-النمساوية المتخصصة في مراقبة سلامة الأنظمة التقنية، وذلك بعد الانهيار الكارثي لسد في مدينة برومادينيو البرازيلية في عام 2019.

وبحسب الدعوى الجماعية، يمثل المدعون حوالي 1200 طرف أصيبوا خلال الحادث، ويأملون في الحصول على تعويضات بمئات الملايين.

وانهار الجدار الاستنادي لمنجم خام الحديد المملوك لشركة التعدين البرازيلية العملاقة “فالي” فجأة في 25 كانون ثان/يناير 2019، ما أسفر عن مقتل 260 شخصا، على الأقل، في الانهيار الطيني الذي أعقب ذلك.

وقامت شركة تابعة لـ “TÜV Süd” بفحص السد قبل ستة أشهر من انهياره، وقالت إنه آمن. ومع ذلك ، تنفي “TÜV Süd” أنها تتحمل أي مسؤولية قانونية عن انهيار السد، لأن شركة “فالي” لم تمتثل للتوصيات التي قدمتها في تقرير السلامة الخاص بها.

ووافقت فالي على دفع ما يقرب من 6 مليارات يورو (7 مليارات دولار) كتعويضات لولاية ميناس جيرايس البرازيلية، حيث وقعت الكارثة.

ووفقا للسلطات في ميناس جيرايس، تم تخصيص حوالي ثلث المبلغ لصالح مجتمع برومادينيو والسكان المحليين. لكن محامي المدعين، يان إريك شبانجنبيرجت، رفض هذا الادعاء ووصفه بأنه “زائف”، نافيا تسليم أي أموال أو وجود أي خطط لتوزيع هذه الأموال على السكان المحليين.

والمدعون في القضية التي تنظرها محكمة مدينة ميونخ الألمانية هم بلدية برومادينيو وأقارب مهندس في شركة فالي، الذي لقي حتفه جراء انهيار السد.

ووفقا لمتحدثة باسم المدعين، ليس من المرجح أن تسرع المحكمة في التوصل إلى قرار، بل إنه من المتوقع أن تتطلب عددا من المسائل التقنية لتقييمها.

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com