سلطنة عُمان تؤكد مواصلة التزامها بالثوابت الأساسية لسياستها الخارجية

صروح – الرياض:

أكّدت سلطنة عُمان مواصلة التزامها بالثوابت الأساسية والمبادئ الرئيسة لسياستها الخارجية التي ‏تتجسد في حسن الجوار، وعدم التدخل في الشؤون الداخلية للغير، واحترام القوانين والأعراف ‏الدولية ودعم التعاون بين الدول وتعزيز فرص الحوار فيما بينها.‏

وأبان وزير الخارجية العُماني بدر البوسعيدي في كلمة بلاده اليوم عبر ‏الاتصال المرئي خلال الدورة السادسة والسبعين للجمعية العامة للأمم المتحدة، أن بلاده تسعى بكل ‏طاقة وإمكانات للإسهام في خدمة قضايا السلام على المستويات الإقليمية والدولية كافة.‏

ولفت الانتباه إلى أنّ بلاده رحبت بالتطورات الإيجابية التي نتجت عن قمة العُلا، ونجاح جهود المصالحة التي قادتها دولة الكويت.‏

وجدد التأكيد على تأييد سلطنة عُمان عدالة القضية الفلسطينية ومطالب الشعب الفلسطيني ‏للاستقلال وإقامة دولته وعاصمتها القدس، وفقاً للقانون الدولي وقرارات مجلس الأمن ‏ومبادرة السلام العربية.‏

وفيما يخص الشأن اليمني، أوضح أنّ بلاده ماضية في مساعيها الدؤوبة والعمل مع المملكة العربية السعودية ‏والمبعوثين الأممي والأمريكي الخاصين لليمن والأطراف اليمنية المعنية بهدف إحلال السلام.‏

وأعرب وزير الخارجية العُماني في ختام كلمته عن أمل بلاده في أن تنعم أفغانستان بالأمن ‏والاستقرار والتنمية الاقتصادية، وبناء علاقات إيجابية مع دول الجوار الإقليمي ‏والمجتمع الدولي.‏

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com