الأمم المتحدة تدعو إلى إطلاق استجابة عاجلة لمعالجة الأزمات السياسية والاقتصادية في أفغانستان

صروح – متابعات

دعا برنامج الأمم المتحدة الإنمائي إلى إطلاق استجابة عاجلة لمعالجة الأزمات السياسية والاقتصادية في أفغانستان.
ووفقًا لتقييم سريع للأوضاع في أفغانستان أصدره البرنامج، اليوم، توقع أن 97% من الأفغان معرضون للفقر خلال عام 2022م، مع تزايد التصعيد والعزلة الدولية لأفغانستان، وانكماش الناتج المحلي الإجمالي بنسبة تصل إلى 13.2% .
وقال مساعد الأمين العام للأمم المتحدة ومدير المكتب الإقليمي لآسيا والمحيط الهادي كاني ويناراجا، إن أفغانستان تواجه انهيارًا كاملًا في التنمية، إضافة إلى الأزمات الإنسانية والاقتصادية، مشيرًا إلى أن نصف السكان بحاجة بالفعل للدعم الإنساني، وأن البلاد تسير نحو تدهور سريع وكارثي بالنسبة لأكثر السكان ضعفًا، داعيا إلى إطلاق استجابة عاجلة تتناسب مع حجم الأزمة في أفغانستان.
وأقترح البرنامج مجموعة من التدخلات للمساعدة الفورية في تحسين الظروف المعيشية لأضعف، إضافة إلى الخدمات الأساسية وسبل العيش المحلية والدخل الأساسي والبنية التحتية الصغيرة، لدعم نحو 9 ملايين شخص من خلال برنامج تنمية مجتمعية لمدة 24 شهرًا.

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com