الإيسيسكو تؤكد أهمية توسيع نطاق محو الأمية ليشمل المهارات الرقمية

صروح – الرياض:

أكدت منظمة العالم الإسلامي للتربية والعلوم والثقافة (إيسيسكو) أهمية عملية محو الأمية بوصفها ركيزة أساسية في إطار التعلم مدى الحياة وتمكين الإنسان وتشكيل المستقبل، وتوسيع نطاق هذه العملية لتشمل المهارات الرقمية والمهنية.

وأوضح بيان صادر عن المنظمة -بمناسبة الاحتفال باليوم العالمي لمحاربة الأمية الذي يُحتفى به في الـ8 من شهر سبتمبر من كل عام- أنها تولي موضوع محو الأمية أولویة كبرى، نظرا لأنه يسهم على نحو كبير في دفع عجلة التنمية المستدامة، وتحسين الظروف المعيشية والصحية، وضمان الرفاه البشري والتماسك الاجتماعي والتعايش السلمي.

وأشارت الإيسيسكو إلى أن 773 مليون نسمة على الصعيد العالمي يفتقرون إلى المهارات الأساسية في القراءة والكتابة، وأن 617 مليون طفل وشاب لا يملكون الحد الأدنى من مستويات الكفاءة في القراءة والكتابة والحساب، مجددة دعوتها إلى ضمان الحق في التعليم للجميع للقضاء على الأمية، والعمل على إحداث ثورة حقيقية في فلسفة محو الأمية ومناهجها، وتعميم الاستفادة من تكنولوجيا المعلومات والاتصالات كأداة فعالة رئيسة في محاربة هذه الظاهرة.

كما أعلنت بهذه المناسبة عن تخصيص ثلاث جوائز للمبادرات الرائدة في مجال محو أمية الفتيات والنساء، التي تنجزها المنظمات غير الحكومية ومنظمات المجتمع المدني لفائدة الأميين.

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com