المرة الثانية.. الحسن يدخل التشكيل

رجَّحت مصادر خاصة دخول علي الحسن، لاعب وسط المنتخب السعودي الأول لكرة القدم، التشكيل الأساسي أمام عمان اليوم في ثاني جولات تصفيات آسيا النهائية المؤهلة لكأس العالم 2022، تعويضًا لزميله عبد الله عطيف، الغائب للإصابة.
وطبقًا للمصادر نفسها، سيثبت الفرنسي هيرفي رينارد، مدرب المنتخب، بقية عناصر تشكيل المباراة السابقة، التي فاز فيها الأخضر على فيتنام بثلاثة أهداف مقابل هدف واحد.
وكان عطيف غادر صفوف الأخضر بداعي إصابة في الركبة داهمته خلال الانتصار الماضي.وظهر الحسن بقميص المنتخب مرة واحدة من قبل، خلال الفوز “3ـ0” على أوزبكستان 15 يونيو الماضي في التصفيات المشتركة. وعبر تدريب على ملعب مجمع السلطان قابوس في مسقط، العاصمة العمانية، وضع رينارد أمس لمساته الأخيرة على التشكيل والخطة. وتضمن التدريب مناورة ركز خلالها رينارد على بناء الهجمات المنّظمة، والتمرير السريع، واستغلال الفرص المتاحة أمام المرمى، وإيجاد حلول للتسجيل. وحذر المدرب لاعبيه من خطورة الهجمات المرتدة العمانية، وسط تفاعل من جانبهم.

سادس الهدافين.. سباق الدوسري والمولد
يفضّ سالم الدوسري، وفهد المولد، جناحا المنتخب السعودي الأول لكرة القدم، شراكة سادس مراكز لائحة هدّافي الأخضر في التصفيات المونديالية عمومًا، حال نيل أحدهما، اليوم، من الشباك العُمانية.
ويتشارك الثنائي حاليًا المركز السادس في اللائحة مع ماجد عبد الله، وإبراهيم سويد، المعتزلين، برصيد 8 أهداف لكل منهم في التصفيات، طبقًا لموقع المنتخب السعودي على الإنترنت.
وتفصل 9 أهداف ذلك الرباعي عن محمد السهلاوي، متصدر اللائحة، و8 عن سامي الجابر، الوصيف. وأحرز الدوسري أهدافه الثمانية في 3 نسخ من التصفيات، بواقع 6 في الحالية، وهدف واحد في كل من 2014 و2018.
من جهته، يتميز المولد بتسجيل أهدافه الثمانية في النسختين الحالية والماضية فقط، علمًا بأنه لم يشارك في غيرهما. وبـ 17 هدفًا يتصدر المولد هدافي جيل الأخضر الحالي عمومًا، ويلاحقه الدوسري بفارق هدفين. وإذا سجل هدفًا في مرمى عُمان، سينفرد المولد بالمركز الـ 15 في قائمة هدافي المنتخب السعودي عبر تاريخه. ويتقاسم المولد حاليًا هذا المركز مع حمزة إدريس وعبد الله الجمعان، المهاجمين السابقين.

2021 تبرز الغنام
حوَّل العام الجاري سلطان الغنام، ظهير أيمن المنتخب السعودي الأول لكرة القدم، إلى لاعب أساسي في تشكيل الفرنسي هيرفي رينارد، المدرب.
وشارك الغنام في 4 من أصل 6 مباريات خاضها الأخضر في 2021 حتى الآن.
ومستفيدًا من هذه الثقة، أسهم في هدفين خلال التصفيات المونديالية، أولهما هزّ به صالح الشهري، المهاجم، الشباك الفلسطينية في المرحلة المشتركة، وثانيهما نال به ياسر الشهراني، الظهير الأيسر، من مرمى فيتنام في المباراة الماضية.
وتعيد مواجهة الأخضر وعُمان، اليوم، للغنام ذكرى مباراته الدولية الأولى، التي انتهت بفوز الأحمر “2ـ0”، ضمن مجموعات كأس الخليج 2017.

الأسلوب يفرق المنتخبين
يختلف أسلوب المنتخب السعودي الأول لكرة القدم عن نظيره العماني، مضيفه في مباراة اليوم، طبقًا لما أوضحه لـ“الرياضية” جمال محمد، مهاجم الأخضر السابق.
ونوه محمد باعتماد المنتخب السعودي على المهارة الفردية، بعكس العماني الذي يتميز بالقوة البدنية، وينتهج الجماعية بصورة أكبر. وحدد نقطة قوة بارزة في المنتخبين، هما الطرفان لدى الأخضر، والكرات العالية لدى الأحمر.

خريج الاقتصاد يضبط المباراة
يتواجه المنتخبان السعودي والعماني، اليوم، في ثاني مباراة فقط يديرها السوري حنّا حطاب، حكم الساحة، عبر تاريخه، في التصفيات المونديالية. وسبق لحطاب، الذي يحمل شهادة في التجارة والاقتصاد، إدارة مباراة واحدة في التصفيات جمعت منتخبي باكستان وكمبوديا، 11 يونيو الماضي. وأشهر خلالها 6 بطاقات صفراء، بواقع 4 للمنتخب الباكستاني المضيف، و2 للزوار. ومنح الحكم لأصحاب الأرض ركلة جزاء سجلوا منها هدفًا لم يحمهم من السقوط بنتيجة “2ـ1”. وبدأ حطّاب مسيرته التحكيمية 2006 طبقًا لموقع المجهر الإلكتروني، فيما تقلّد الشارة الدولية بعد الانطلاقة بتسعة أعوام. وطبقًا لموقع “وورلد ريفيري” المتخصص في إحصاءات التحكيم، قاد حطاب 23 مباراة خارجية في مشواره، احتسب خلالها 8 جزائيات، وأشهر 98 بطاقة صفراء، و6 حمراء. المرة الثانية..
الحسن يدخل التشكيل

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com