الندوة العالمية: المملكة جعلت من العمل الخيري أساسًا من أسس نهضتها

بمناسبة اليوم العالمي للعمل الخيري

صروح – الرياض:

أشادت الندوة العالمية للشباب الإسلامي بمناسبة اليوم العالمي للعمل الخيري الذي يحتفي به العالم في الخامس من سبتمبر من كل عام؛ أشادت بالجهود الكبيرة التي تبذلها المملكة العربية السعودية حكومة وشعبًا في ميادين العمل الخيري والعمل على تأصيل ثقافته على مستوى الفرد والمجتمع. حيث امتد دورها الخيري والإنساني إلى العديد من بقاع العالم، لمساعدة الشعوب المنكوبة والمحتاجة والتخفيف عنها وقت الأزمات والكوارث.

وأكدت الندوة إلى أن ما تقدمه من برامج وأعمال خيرية على مستوى العالم من خلال مكاتبها والجمعيات الأعضاء إنما يؤكد رسالة الخيرية والإنسانية التي تحملها الندوة لهذا البلد المعطاء.

ومن هذا المنطلق عبرت الندوة العالمية عن شكرها الخاص وامتنانها الكبير لما يوليه خادم الحرمين الشريفين وولي عهده الأمين وحكومته الرشيدة من اهتمام بالغ بدعم العمل الخيري ومؤسساته ومنظماته لتؤدي رسالتها الإنسانية على أكمل وجه وأفضل أداء، فجعلت من العمل الخيري والاهتمام به وتطويره أساسًا من أسس نهضتها ونموها عبر آفاق رؤية 2030 التي نصت عليه وأوصت بتطويره والتوسع في مجالاته، وهو التوجه الذي انعكس على حضور المملكة في العمل الخيري إقليميا ودوليا، دعما لكافة الشعوب الإسلامية وغيرها لتشمل المجتمع الإنساني أينما كان، دون النظر إلى الأجناس والألوان والمعتقدات، فتجد المملكة سباقة إلى مد يد العون وتقديم المساعدات المتنوعة من الدواء و الغذاء والإيواء.

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com