شاطئ العقير.. وجهة عشاق الطبيعة والاستجمام

صروح – الرياض:

يعد شاطئ العقير من أهم الوجهات السياحية في منطقة الأحساء، وواحدًا من أجمل السواحل السعودية التي تطل على الخليج العربي من حيث الطبيعة والمناظر الخلابة والنقاء.

ويستقبل العقير هذه الأيام أعدادًا كبيرة من السياح والزوار من أهالي المنطقة الشرقية وخارجها، منذ أطلقت منصة “روح السعودية” برنامج “صيف السعودية”، في الرابع والعشرين من يونيو الماضي، ويستمر حتى 30 سبتمبر الجاري في 11 وجهة بالمملكة تحت شعار “صيفنا على جوّك”، وتقدم من خلاله أكثر من 500 تجربة وباقة ونشاط سياحي، عبر أكثر من 250 شريكًا بالقطاع الخاص، بالإضافة إلى مسار “الفعاليات النوعية”، الذي أطلق مؤخرًا، بالتعاون مع المركز الوطني للفعاليات، ويضم 30 فعالية نوعية كبرى، وما يزيد عن 300 نشاط وعرض ترفيهي في 6 مدن مختلفة.

ويعتبر شاطئ العقير الساحر أحد أجمل الوجهات البحرية المميزة بالمنطقة الشرقية، ويبعد حوالى 90 كيلومترًا عن منطقة الأحساء، حيث يستهوي عشاق الهدوء والاسترخاء، ويوفر لزواره تجربة سياحية فريدة وسط مياه البحر الصافية والرمال الذهبية الساحرة، التي تجذب العديد من محبي الطبيعة والسياحة الشاطئية، كما يتميز بوجود مسطحات خضراء واسعة، وأماكن مخصصة للعائلات ومناطق لألعاب الأطفال، كما يمكن ممارسة العديد من الألعاب المائية والأنشطة البحرية والشاطئية، التي تناسب كافة أفراد الأسرة.

ويتمتع العقير ببعد تاريخي مهم، حيث كان يشكل قبل النفط الميناء الرئيسي للأحساء والمناطق الداخلية من الجزيرة العربية، ووسيلة الاتصال بالعالم الخارجي لما وراء البحار، وسوقًا مهمًا ورئيسيًا من الأسواق التجارية القديمة المطلة على الخليج، كما يشهد في السنوات الأخيرة العديد من مشروعات التطوير التي تساهم بشكل أكبر في جذب المزيد من السياح من داخل المملكة وخارجها.

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com