أغويرو يتخذ خطوة جديدة للتعافي من الإصابة

يعمل المهاجم الأرجنتيني سيرجيو أغويرو الآن في صالة الألعاب الرياضية لبرشلونة تمهيدًا للتعافي تمامًا من الإصابة والعودة إلى الملاعب مرة أخرى.

المهاجم الأرجنتيني البالغ من العمر 33 عامًا سيرجيو أغويرو كان قد أصيب في ربلة ساقه اليمنى في 8 أغسطس، و تبقى له شهر من الراحة.

قدم نادي برشلونة صورًا على وسائل الإعلام لعمله الفردي المكثف، ولا يزال بعيدًا عن الملاعب لأن الخدمات الطبية لن تخاطر معه، حيث تم تشخيص حالته بإجازة مرضية لمدة 10 أسابيع ستكتمل في منتصف أكتوبر.

تعرض أغويرو الذي كان سيظهر لأول مرة كلاعب في برشلونة في مبارة كأس جوان غامبر ضد يوفنتوس، لضربة قاسية مع هذه الإصابة بعد الموسم الماضي في مانشستر سيتي الذي تراكم فيه انتكاسات بدنية، لقد كان متحمسًا جدًا لبدء الدوري بنفس وتيرة زملائه، لكنه عانى من إصابة في وتر في ربلة الساق اليمنى كما أفاد النادي.

أُصيب أغويرو أثناء التدريبات، وكانت الإصابة خطيرة لأنها لم تسمح له بالمشي في الأيام الأولى حتى لا تؤدي إلى تفاقم الإصابة ولم يستطع حتى التواجد في المدرجات في كأس جوان غامبر.

تمكن برشلونة من تسجيل أغويرو في الليغا في اليوم الأخير من الميركاتو الصيفي بفضل قيام سيرجيو بوسكيتس وجوردي ألبا بتخفيض رواتبهم، وتمكن النادي من التكيف مع متطلبات ”اللعب المالي النظيف“ في الليغا.

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com