الإعلان عن الجهات الحاصلة على جائزة التميز في كفاءة الإنفاق

صروح – الرياض:

أعلنت هيئة كفاءة الإنفاق والمشروعات الحكومية (اكسبرو) اليوم، الجهات الحكومية الحاصلة على جائزة التميز العملي والمؤسسي في كفاءة الإنفاق لدورتها الثالثة.

وتتكون جائزة التميز العملي من شقين الأول التقييم العام، والثاني الفرص الإبداعية، كما تُقدم جائزة التميز العملي للجهات التي قامت بتنفيذ مبادرات كفاءة الإنفاق وحققت النتائج وفق معايير التميز العملي.

وترتكز جائزة التميز المؤسسي على التقدم في برنامج ركائز استدامة كفاءة الإنفاق، بهدف رفع الجاهزية لتحقيق كفاءة الإنفاق بشكل ذاتي ومستدام وفق أفضل الممارسات العالمية والمحلية دون التأثير على جودة الخدمات المقدمة.

وحصلت على جائزة التميز العملي بالتقييم العام كلٌ من وزراة النقل والخدمات اللوجستية، ووزارة الموارد البشرية والتنمية الإجتماعية، ووزارة المالية، ووزارة التجارة،

والمجلس الأعلى للقضاء، وجامعة الحدود الشمالية، ووزارة الصحة، ووزارة الداخلية، وجامعة الأميرة نورة بن عبدالرحمن، ووزارة الاقتصاد والتخطيط، والجامعة الإسلامية بالمدينة المنورة، والمركز الوطني لقياس أداء الأجهزة العامة (أداء)، وأمانة منطقة الباحة.

كما حصلت على جوائز التميز العملي بخلق الفرص الإبداعية كلٌ من جامعة جدة من خلال منصة حوكمة الساعات التدريسية، وجامعة تبوك في إعادة هيكلة القبول في التخصصات بما يتوافق مع سوق العمل، والمؤسسة العامة لتحلية المياه في رفع الكفاءة التشغيلية عن طريق خفض تكلفة الوحدة، ووزارة العدل والمديرية العامة للسجون في المحاكمة عن بعد، والمراسم الملكية في كفاءة وجودة خدمات الضيافة في المراسم الملكية، ومستشفى الملك فيصل التخصصي ومركز الأبحاث في برنامج زراعة الأعضاء، وأمانة منطقة نجران في الاستفادة من ناتج أعمال الحفر، وأمانة منطقة القصيم في نقل السيارات التالفة لتحسين المشهد البصري، والهيئة العامة للإحصاء في استخدام الوسائل التقنية للمسوح الإحصائية.

فيما حصدت المؤسسة العامة لتحلية المياه المالحة على المركز الأول بين الجهات الحكومية في التميز المؤسسي لبرنامج ركائز استدامة كفاءة الإنفاق وحصولها على المركز الأول في فئة الهيئات والمؤسسات والمراكز، ووزارة الصحة على المركز الثاني في التقييم العام وحصولها على المركز الأول في مستوى الوزارات، ووزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية على المركز الثالث في التقييم العام وحصولها على المركز الثاني في مستوى الوزارات، ووزارة النقل والخدمات اللوجستية على المركز الثالث في مستوى الوزارات، وهيئة تطوير بوابة الدرعية على المركز الثاني في فئة الهيئات والمؤسسات والمراكز، والمركز السعودي لكفاءة الطاقة على المركز الثالث في فئة الهيئات والمؤسسات والمراكز، ورئاسة الاستخبارات العامة على المركز الأول في فئة الجهات العسكرية والأمنية، ووزارة الداخلية على المركز الثاني في فئة الجهات العسكرية والأمنية،ووزارة الحرس الوطني على المركز الثالث في فئة الجهات العسكرية والأمنية، وجامعة جدة على المركز الأول على مستوى الجامعات، والجامعة الإسلامية بالمدينة المنورة على المركز الثاني على مستوى الجامعات، وجامعة الأميرة نورة بنت عبدالرحمن على المركز الثالث على مستوى الجامعات، وأمانة منطقة نجران والبلديات التابعة لها على المركز الأول على مستوى الأمانات، وأمانة منطقة المدينة المنورة والبلديات التابعة لها على المركز الثاني على مستوى الأمانات.

وأكد معالي محافظ المؤسسة العامة لتحلية المياه المالحة المهندس عبدالله بن إبراهيم العبدالكريم أن المؤسسة تحمل على عاتقها استدامة إنتاج المياه بأعلى موثوقية وأكثر كفاءة، وتسخر التقنيات الحديثة لتحقيق أقل المعدلات العالمية لتكلفة الإنتاج، إضافةً إلى اتباعها نهج الاستدامة المالية كونها أحد ممكنات أمن الإمداد، وبتوفيق الله -عز وجل- تم تحقيق وفورات تجاوزت (920) مليون ريال في العام المالي 2020م بالتعاون مع هيئة كفاءة الإنفاق والمشروعات الحكومية.

من جانبه، أشار معالي مساعد وزير النقل والخدمات اللوجستية عبدالعزيز بن عبدالرحمن العريفي إلى أن الوزارة تعاملت وفق الأهداف الرئيسية لكفاءة الإنفاق بحرصٍ رفيع ودقة عالية، وعبر اعتماد سياسات عمل تكاملية مما أسهم في تحقيق المنجز بتوفير أكثر من (31) مليار ريال، وذلك منذ بداية الشراكة مع هيئة كفاءة الإنفاق والمشروعات الحكومية، مؤكدًا أن الوزارة تطمح لتحقيق المزيد من مستهدفات القيادة الحكيمة بتحقيق كفاءة الإنفاق وتحقيق التوازن المالي المنبثقة من رؤية المملكة 2030.

من جهته، أوضح الوكيل المساعد للتطوير والأداء في وزارة العدل ماجد بن عبدالرحمن الحميد أن الوزارة عملت ضمن أهدافها الاستراتيجية التي تشمل رفع الكفاءة التشغيلية وتحقيق العدالة الناجزة، وتفعيل التحول الرقمي على البدء في خدمات المحاكمة عن بُعد للسجناء منذ عام 2019، ضمن حزمة من الحلول المبتكرة في القطاعات كافة التي تعتمد بشكل مباشر على الحلول الرقمية، لتقليل مدد التقاضي واتقصارٍ للجهد والوقت من خلال تحقيق كفاءة مباشرة لرفع كفاءة الإنفاق.

من جانبه أشار الرئيس التنفيذي لهيئة كفاءة الإنفاق والمشروعات الحكومية (اكسبرو) المهندس عبدالرزاق بن صبحي العوجان، إلى حرص وتوجه القيادة الحكيمة نحو كفاءة الإنفاق ضمن رؤية المملكة 2030 وبرنامج الاستدامة المالية مروراً بتشريعات تفصيلية، تُسهم بتحقيق كفاءة الإنفاق على أرض الواقع وتُحدد الأدوار والمسؤوليات بين الجهات الحكومية والهيئة، كما وجهت القيادة الجهات الحكومية كافة لتبني مسؤولية كفاءة الإنفاق.

وبذلك يأتي دور الهيئة في تمكين الجهات من خلال المساهمة في بناء ثقافة كفاءة الإنفاق، وتطوير القدرات اللازمة ورفع الجاهزية ومتابعة الأداء، و بناء المنهجيات والأدوات اللازمة لتحديد مبادرات رفع كفاءة الإنفاق، إضافةً إلى تطوير الحلول المؤسسية المستدامة لذلك، وعلى الصعيد الآخر يأتي دور الجهات الحكومية الشقيقة في بحث وتطوير مبادرات تحقيق كفاءة الإنفاق وتنفيذها، وقدم شكره بهذه المناسبة لكافة الجهات الحكومية الشقيقة على تعاونها الدائم مع الهيئة.

فيما أكد المدير التنفيذي المسؤول عن تمكين فرق كفاءة الإنفاق في الجهات الحكومية الدكتور عبدالله بن عبدالمحسن العبدالكريم أن الجائزة تمثل امتنان وشكر وتقدير الهيئة للجهود المقدمة من فرق كفاءة الإنفاق في الجهات الحكومية لتحقيقهم لهذا التميز، ويأتي تقديم الجائزة بهدف تحفيز الجهات والقطاعات الحكومية لتعزيز وتحقيق كفاءة الإنفاق.

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com