هيئة المراجعة والمحاسبة ومجلس المعايير الدولية يعقدان ورشة عمل “أثر التقنية المتقدمة على أخلاقيات مهنة المحاسبة”

صروح – متابعات

عقدت الهيئة السعودية للمراجعين والمحاسبين بالتعاون مع المجلس الدولي لأخلاقيات المهنة ورشة عمل حول أثر التقنيات المتقدمة على أخلاقيات مهنة المحاسبة.
وأكد الرئيس التنفيذي للهيئة الدكتور أحمد بن عبدالله المغامس سعي الهيئة من خلال الورشة إلى التوعية بمستجدات مجلس المعايير الدولية لسلوك وآداب المهنة للمحاسبين وإثراء النقاش حول مبادرة المجلس الدولي لدراسة أثر التقنيات المتقدمة على أخلاقيات مهنة المحاسبة, كذلك الحرص على المشاركة بالإسهام في جهود ترسيخ أفضل الممارسات المطبقة ذات العلاقة بالمجالات المحاسبية، وتوسيع وإثراء المناقشات وتبادل الخبرات و نشر الوعي المهني على نحو يحقق المصلحة العامة للمجتمع.
وجرى خلال الحلقة المشتركة مناقشة لمحاور الورشة والتي تضمنت مبادرة المجلس الدولي حول أثر التقنيات المتقدمة على أخلاقيات مهنة المحاسبة، والإطار الأخلاقي والتشريعي لاستخدام التقنيات المتقدمة، بالإضافة إلى تعزيز مستوى الثقة في أعمال مهنة المحاسبة في ظل استخدام التقنيات المتقدمة، كما تناولت الورشة دور المسؤولين عن أعمال الحوكمة في المؤسسات والشركات في تحديد ومواجهة المخاطر المرتبطة باستخدام التقنيات المتقدمة.
يذكر أن مجلس إدارة الهيئة أقرَّ مُؤَخَّرًا وثيقة اعتماد قواعد سلوك وآداب المهنة الدولية، التي تشكّل نقلةً نوعيةً في اتجاه تعزيز جودة ممارسات مهنة المحاسبة والمراجعة في المملكة واتساقها مع الممارسات الدولية، وجاءت لتكمل منظومة التحوّل إلى مجموعة المعايير الدولية والتي اشتملت على معايير المحاسبة والمراجعة وإدارة الجودة وآداب وسلوك المهنة، وتسعى الهيئة من خلال ذلك لتعزيز ثقة مستخدمي القوائم المالية وتحقيق الارتباط الدولي بما يسهم في تحقيق برامج رؤية المملكة 2030.

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com