الأردن: 90% من إصابات الفيروس من متحور «دلتا»

صروح – الرياض:

قال وزير الصحة الأردني فراس الهواري اليوم السبت إن 90% من الإصابات بفيروس كورونا في الأردن هي من المتحور “دلتا”، مؤكدا عدم وجود أي سبب لعودة إجراءات تشديدية.

لكنه أشار إلى أنه رغم تسيد المتحور “دلتا” للإصابات إلا أن الأردن لم يشهد الزيادة الكبيرة في عدد الإصابات، وهو أمر “مطمئن” واللقاحات الواقية من الفيروس “بدأت تؤتي ثمارها”.

وأضاف وزير الصحة الأردني “لا نريد أي إجراءات تشديدية، ولا نرى اليوم أي سبب للإجراءات التشديدية وطاقتنا الاستيعابية في المستشفيات أقوى منذ أشهر”.

وقال، إن دراسة مع منظمة الصحة العالمية وجامعة جونز هوبكنز الأميركية أشارت إلى أن أسوأ سيناريو قد يواجه الأردن هو تسجيل إصابات بين 2500 و3 آلاف حالة يومية.

وأكد وجود زيادة واضحة “متوقعة” في عدد الإصابات بالفيروس، وذلك بعد فتح القطاعات والممارسات التي صاحبت عيد الأضحى بشكل غابت فيه أجزاء من طرق الوقاية، مضيفاً أن ذلك يشير إلى دخول الأردن موجة بكل وضوح، ومنظمة الصحة العالمية حذرت من هذه الموجة.

وأوضح الهواري أن أكثر من 15 ألف جرعة من اللقاح أُعطيت لطلبة المدارس بين 12 عاما و16 عاما، أما الفئة بين 12 عاما و18 عاما تلقت أكثر من 30 ألف جرعة.

وأوضح الوزير أن الأعراض الجانبية لدى الأطفال هي ذاتها لدى البالغين، وقد تكون أشد عند الأطفال مثل الحرارة وألم المفاصل والتعب بشكل عام، لكن لا توجد أي دولة في العالم أوقفت تطعيم الأطفال بسبب مضاعفات اللقاح.

وأكد الوزير الرغبة في أن تكون العودة إلى التعليم الوجاهي قوية ومستدامة ومختلفة عن العودة السابقة، وطالب أولياء الأمور بتلقي اللقاح لحماية الطلبة من العدوى.

وقال، إن 77% من كوادر وزارة الصحة تلقوا اللقاح، والوزارة تتوجه لرفع النسبة.

وأشار إلى أن نحو 60% من الإصابات بين 20 عاما و45 عاما، قائلاً، إنها الفئة العاملة والمتحركة والنشطة والأكثر عرضة للمرض.

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com