رابطة العالم الإسلامي تدشن مشروع كبش العيد في باكستان

صروح – متابعات

دشنت رابطة العالم الإسلامي بمناسبة عيد الأضحى المبارك مشروع (كبش العيد) في باكستان لعام 1442هـ.
وأقيم حفل بهذه المناسبة اليوم بالمكتب الإقليمي لرابطة العالم الإسلامي في العاصمة الباكستانية إسلام آباد بحضور سفير خادم الحرمين الشريفين لدى باكستان نواف بن سعيد المالكي، وعدد من المسؤولين الباكستانيين.
وأوضح السفير المالكي أن هذا المشروع يأتي استكمالاً للدور الإنساني الذي تؤديه المملكة العربية السعودية في مساعدة الدول والشعوب ومنها جمهورية باكستان الإسلامية، وامتداداً للدور الإنساني الرائد الذي تقوم به رابطة العالم الإسلامي في باكستان، مؤكداً أن ما يقدم من مساعدات إنسانية تحظى باستحسان وإشادة المسؤولين الباكستانيين الذين يرفعون دائماً الشكر لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، وسمو ولي عهده الأمين ـ حفظهما الله.
من جانبه أوضح المدير الإقليمي للرابطة في باكستان الأستاذ سعد بن مسعود الحارثي أن مشروع كبش العيد الذي تم تدشينه اليوم يأتي ضمن الجهود الإنسانية التي تقدمها رابطة العالم الإسلامي ممثلة في وكالة الشؤون التنفيذية كل عام في العديد من دول العالم.
وأضاف أن المشروع يتمثل في ذبح وتوزيع لحوم الأضاحي على الآلاف من الفقراء والمحتاجين والأرامل في مناطق مختلفة من أقاليم جمهورية باكستان الإسلامية، مشيراً إلى أن الرابطة نفذت العديد من المشروعات في مختلف المجالات الإغاثية والصحية والتعليمية وبرامج إفطار الصائم وكبش العيد وبناء المساجد وحفر الآبار.
من جهته شكر رئيس منظمة القوة الخضراء الباكستانية الدكتور جمال ناصر رابطة العالم الإسلامي على جهودها المميزة في مجال العمل الإنساني، واستشعارها بأحوال المحتاجين من الشعب الباكستاني، مؤكداً أن الرابطة تعدّ من المنظمات التي يتميز عملها بالاحترافية والمهنية العالية في تقديم المساعدات والوصول إلى الفئات المستحقة.

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com