جموع غفيرة تشيع الإعلامي ناصر البراق

صروح – الرياض:

شيعت جموع غفيرة في الرياض الأكاديمي السعودي د. ناصر البراق الملحق الثقافي السابق في سفارتي بلاده لدى المغرب والسودان ورئيس قسم الصحافة والنشر بجامعة الإمام محمد بن سعود ، ووريه جثمانه الثرى اليوم في مقبرة “شمال الرياض”.

بعد مسيرة إعلامية امتدت لأكثر من 3 عقود حيثيعد من أبرز الاعلاميين السعوديين الذين كانت لهم بصمة كبيرة في ميادين الصحافة والعمل الأكاديمي والإعلامي والثقافي.

وخلال تقلده لمنصبي الملحق الثقافي في سفارة المملكة في كل من المغرب والسودان، كان جسراً عبر من خلاله مثقفون السعودية نحو بلاد المغرب العربي ومثقفيها ومد جسوراً من التواصل ومثّل بلاده في معارض الكتاب الكبرى هناك كما ابتكر فكرة “الصالون الثقافي” الذي كان حاضناً لكبار المثقفين في البلدان التي عمل بها ومثقفي المملكة.

وفور إعلان نبأ وفاته نعته المملكة بمسؤوليها ومثقفيها، إذ كتب وزير الإعلام السعودي، ماجد القصبي “تلقيت ببالغ الحزن والأسى نبأ وفاة الدكتور ناصر البراق؛ الذي عُرف بتميُّزه الأكاديمي في مجال الإعلام، وعمله كملحق ثقافي في المغرب والسودان.

وكتب بدر العساكر مدير مكتب سمو ولي العهد وعضو مجلس إدارة مسك، “رحم الله الأكاديمي والإعلامي الدكتور ناصر البراق الذي خدم وطنه في مجالات ثقافية عدة، وأماكن مختلفة، وترك أثرا جميلا في نفوس من عرفوه وعملوا رفقته..اللهم اغفر له وارحمه، وألهم أهله وذويه الصبر والسلوان”.

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com