“أركض لنفسي وبلدي ولكل الشباب السعوديين”.. من العداءة ياسمين الدباغ التي ترشحت لأولمبياد طوكيو؟

صروح – متابعات

رشح الاتحاد السعودي لألعاب القوى، العداءة السعودية البالغة من العمر 23 عامًا، ياسمين الدباغ، للمشاركة في أولمبياد طوكيو 2020، بعد تحطيمها الرقم القياسي للسيدات السعوديات في سباق 100 متر، الذي أقيم في 4 يونيو الماضي.

وأصبحت “الدباغ” أول رياضية سعودية تتأهل لمثل هذه البطولة العالمية، وعبرت عن فرحتها بهذا الحدث، مؤكدة أن حلمها أصبح حقيقة، وأنها تركض لنفسها ولبلدها ولجميع الشباب السعودي.

وأكدت وفقاً لتقرير أفردته لها السفارة السعودية في واشنطن، أن الكثير من الأشخاص ساعدوها طوال مسيرتها المهنية حتى أصبحت عداءة أفضل، مضيفة أنها ستضع كل واحد منهم في ذهنها وقلبها عندما ترتدي ألوان المملكة في طوكيو.

وتمنت أن تكون قصتها أمرا يشجع الفتيات السعوديات على الانخراط في الرياضة، بحيث يرى العالم المزيد من السعوديين يتنافسون على الساحة الدولية، بغض النظر عن النتيجة، مؤكدة أن السعودية بلد في حالة حركة، وستحب كل ثانية من الألعاب الأولمبية.

بدأ شغف “ياسمين” بالرياضة منذ أن التحقت بالمدرسة الثانوية في مدرسة جدة للمعرفة، حيث بدأت تشارك في كرة السلة، والسباحة، والكرة الطائرة، والجمباز، وكذلك المسار والميدان.

وعندما ذهبت للدراسة في جامعة كولومبيا، قررت الانضمام إلى فريق كولومبيا لألعاب القوى لتطوير مسيرتها الرياضية كعداءة. ابتداءً من عام 2019، وبدأت طموحاتها في تمثيل بلدها تنمو مع الاتحاد السعودي لألعاب القوى من أجل الانضمام إلى المنتخب الوطني والبدء في المنافسة على المستوى الإقليمي.

وتدربت “ياسمين” على مدى السنوات الثلاث الماضية على يد أسطورة الجري البريطاني “لينفورد كريستي”، وظلت تجتهد حتى أثبتت استعدادها الكامل لكسب ترشيح الاتحاد في أولمبياد طوكيو 2020، وذلك بعد تحطيم الرقم القياسي الوطني للسيدات البالغ 100 متر.

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com