أمين منظمة التعاون الإسلامي يؤكد أهمية مشاركة المرأة في المجالات السياسية والاقتصادية والاجتماعية والثقافية

صروح – متابعات

استضافت جمهورية مصر العربية في العاصمة الإدارية الجديدة برعاية فخامة الرئيس عبد الفتاح السيسي اليوم, الدورة الثامنة للمؤتمر الوزاري لمنظمة التعاون الإسلامي للمرأة، وذلك تحت عنوان “المحافظة على مكتسبات المساواة بين الجنسين وتمكين المرأة في ظل جائحة كورونا وما بعدها”.
ونوه معالي الأمين العام لمنظمة التعاون الإسلامي الدكتور يوسف بن أحمد العثيمين في كلمته بما تشهده قضايا المرأة في المملكة العربية السعودية من اهتمام منقطع النظير مكن الكفاءات والكوادر النسائية من الإسهام في قيادة التنمية في جميع المجالات في ظل رؤية المملكة 2030.
وأعرب عن الشكر والتقدير لجمهورية مصر العربية على استضافتها الدورة الأمر الذي يعد دليلاً على حرص مصر على تعزيز الأهداف الشاملة لمنظمة التعاون الإسلامي وتوطيد دعائم العمل الإسلامي المشترك في مجال تمكين المرأة والنهوض بها في المجالات كافة.
وأشار معاليه إلى أن المؤتمر يُعقد في وقت تُشكِل فيه قضية النهوض بالمرأة وتعزيز مشاركتها في المجالات السياسية والاقتصادية والاجتماعية والثقافية ضرورة حتمية، حيث تعلق عليه المرأة في مجتمعاتنا آمالاً عريضة في أن يخرج بتوصيات محددة ترتقي إلى توقعاتها في التعامل مع القضايا والتحديات المطروحة.
وشدد على أن منظمة التعاون الإسلامي تسعى لإعطاء رسالة للعالم الإسلامي والعالم أجمع بأن الإسلام الصافي المعتدل يُعلي من شأن المرأة، ويعدها شريكاً فاعلاً في المجالات كافة, مشيراً إلى أنه في إطار متابعة تنفيذ قرارات المؤتمر الوزاري السابع حول المرأة الذي عُقد في واغادوغو، ببوركينا فاسو عام 2018، ورغم ظروف جائحة كورونا تمكنت الأمانة العامة بدعم من الدول الأعضاء وبالتنسيق مع أجهزة ومؤسسات المنظمة ذات الصلة من عقد ندوات وورش عمل ودورات تدريبية وإعداد دراسات وتقارير تنفيذاً لتلك القرارات.

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com