“رئاسة شؤون الحرمين” تطلق الخطة التشغيلية لحج 1442هـ

بحضور وزير الإعلام المكلف

صروح – الرياض:

بحضور وزير الإعلام المكلف؛ الرئيس العام يطلق الخطة التشغيلية للرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي لموسم حج 1442هـ

أعلن معالي الرئيس العام لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي الشيخ الأستاذ الدكتور عبدالرحمن بن عبدالعزيز السديس، عن الخطة التشغيلية للرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي لموسم حج هذا العام 1442هـ، وذلك بالمؤتمر الصحفي الذي أقامته الرئاسة بحضور معالي وزير الإعلام المكلف الدكتور ماجد بن عبدالله القصبي، وأصحاب الفضيلة والسعادة وكلاء الرئيس العام والوكلاء المساعدين وعدد من الإعلاميين.

وفي بداية المؤتمر رفع معالي الرئيس العام شكره لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، وولي عهده الأمين صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان – حفظهما الله- على العناية الكريمة والرعاية الجليلة التي توليها القيادة الرشيدة بالحرمين الشريفين وقاصديهما من حجاج ومعتمرين وزائرين، والشكر موصول إلى سمو وزير الداخلية رئيس لجنة الحج العليا صاحب السمو الملكي الأمير عبدالعزيز بن سعود بن نايف، ومستشار خادم الحرمين الشريفين أمير منطقة مكة المكرمة رئيس لجنة الحج المركزية صاحب السمو الملكي الأمير خالد الفيصل – حفظهم الله-، حيث تجلت هذه العناية بالقرارات المسددة الموفقة، والإجراءات الاحترازية، والتدابير الوقائية التي قامت بها المملكة العربية السعودية في الحرمين الشريفين منذ الإعلان عن الجائحة.

وأضاف معاليه أنه بفضل الله -عز وجل- ثم بالعناية والمتابعة والرعاية من القيادة الرشيدة تكلل موسم الحج الاستثنائي بالنجاح الكبير الذي شهد به العالم كله، بإجراءات مقننة وترتيبات مكثفة، تضافرت وتكاتفت لإنجازها العديد من أجهزة الدولة، كما أتقدم بالشكر الجزيل لمعالي وزير الإعلام المكلف الدكتور ماجد بن عبدالله القصبي، لتشريفه هذا اللقاء الإعلامي ولجهود الوزارة التي يقودها في إبراز جهود الدولة في الحرمين الشريفين.

وأشار معاليه إلى أنه يسرنا في الرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي أن نطلق اليوم خطتنا التشغيلية لموسم حج هذا العام 1442ه والتي هي نتاج عام كامل من التخطيط والدراسة والعمل الدؤوب والتواصل البناء مع كافة أجهزة الدولة العاملة في الحرمين الشريفين، وإننا حرصنا في الخطة على تكثيف الاحترازات، وتفعيل الجوانب التقنية مع الحرص على تسهيل المناسك وإثراء التجربة وتحقيق الريادة في حسن الوفادة بما يتوافق مع قيم ورؤية المملكة العربية السعودية (2030) .

واختتم معالي الرئيس العام كلمته بالدعاء الوافر لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، وولي عهده الأمين صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان، وسمو وزير الداخلية رئيس لجنة الحج العليا صاحب السمو الملكي الأمير عبدالعزيز بن سعود بن نايف، ومستشار خادم الحرمين الشريفين أمير منطقة مكة المكرمة رئيس لجنة الحج المركزية صاحب السمو الملكي الأمير خالد الفيصل -حفظهم الله- ومعالي وزير الإعلام المكلف الدكتور ماجد بن عبدالله القصبي، وأن يديم على هذه البلاد المباركة أمنها وأمانها ورخاءها واستقرارها.

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com