ماركا تسلط الضوء على تألق ألابا في مباراة النمسا الأولى في اليورو

سلطت صحيفة ‘‘ماركا‘‘ الإسبانية الضوء على أداء قائد منتخب النمسا ولاعب ريال مدريد الجديد ديفيد ألابا في أولى مباريات منتخب بلاده ضد مقدونيا الشمالية في يورو 2020.

وقدم ديفيد ألابا مباراة رائعة مع النمسا ضد مقدونيا الشمالية التي انتهت بفوز منتخب بلاده 3-1 في اليورو، حيث قدم تمريرة حاسمة في لقطة الهدف الثاني ومرر 95 تمريرة صحيحة من أصل 105 تمريرة بنسبة نجاح 90%، وحصل على جائزة أفضل لاعب في المباراة.

وقال ديفيد ألابا بعد فوز النمسا على مقدونيا الشمالية: ‘‘أنا لاعب مرن من الناحية التكتيكية ويمكنني اللعب في مراكز مختلفة وأنا سعيد بأدائي، لعبت في الوسط وكقلب دفاع وليس لدي مشكلة‘‘.

وأوضحت الصحيفة الإسبانية الشهيرة أن صفقة ديفيد ألابا تذكرنا بصفقة توني كروس، عدا أنه وصل مجانًا، ألابا وصل من البايرن مثل كروس بعد عملية بارعة قام بها فلورنتينو بيريز وخوسيه أنخيل سانشيز حيث تفوقوا على نصف أندية أوروبا رغم أن الراتب المعروض لم يكن الأعلى.

الحقيقة هي أنهم يحتفلون في مدريد بأنه ظهر لأول مرة في اليورو بهذا المستوى، وهذا يظهر بأن ريال مدريد قد فاز بأحد أفضل اللاعبين في العالم، لاعب كرة قدم ثلاثة في واحد يمكنه اللعب كلاعب وسط وكظهير أيسر وكقلب دفاع.

في مدريد بقيادة أنشيلوتي الفكرة هي أن يلعب كقلب دفاع، خصوصًا أن ثنائية راموس وفاران يبدو أنها ستنهار بخروج واحد منهما على الأقل. ولكن دون استبعاد أنه يمكن أن يلعب في وسط الملعب بسبب الجودة التي يقدمها في المكان الذي يضعه المدرب فيه.

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com