أبراج الخالدية.. قصة 3 عقود لأول تحفة معمارية تشق طريقها لسماء الرياض

تشكل لوحة جمالية في العاصمة

صروح-الرياض:

تتميز أبراج الخالدية بأنها أقدم أبراج الرياض، حيث يصل عمرها إلى حوالي ثلاثة عقود، وهي من أطول المباني التي عرفتها مدينة الرياض وقت إنشائها، كما أنها تتمتع بموقع متميز وفريد.

وتضم أبراج الخالدية محلات تجارية فاخرة لأشهر الماركات العالمية من 23 دوراً، وأبراجا سكنية تتكون من 23 و30 دوراً، وفندقا يتكون من 27 دوراً، بالإضافة إلى 660 وحدة سكنية و550 وحدة فندقية و300 وحدة مكاتب و100 معرض وهي ما يقارب 150.000 متر مربع من المساحات التجارية القابلة للتأجير، بالإضافة إلى المواقف المظللة للسيارات التي تتسع لأكثر من 870 سيارة والعديد من المرافق الأخرى.

وبحسب تقرير لقناة «الإخبارية»، فإن أبراج الخالدية في العاصمة الرياض، تعد تحفة معمارية ومن أولى البنايات الشاهقة المبنية في المدينة، منذ أكثر من ثلاثة عقود.

وبعد نهضة الرياض وتمددها عن سورها القديم، بدأت النهضة العمرانية الحديثة، واحتضنت أول أبراجها العملاقة “الخالدية”، على أنقاض القصر القديم للملك خالد، رحمه الله.

وحسب “الإخبارية” فإنه في دهشة لسكان  مدينة الرياض بدأت أبراج “الخالدية” في شق طريقها نحو السماء وهم يراقبون أين ستقف.

وعن تلك “الأبراج” يقول الباحث التاريخي فهد المفيريج: مساحتها كبيرة، وطرازها العمراني دائري مع برج مستطيل، فكانت حديث عصرها بين الشباب والمواطنين.

وبالرغم من نهوض أبراج جديدة ومتعددة فإن “الخالدية” لا تزال تحتفظ بشكلها الجمالي اللافت، مشكّلة لوحة جمالية في مدينة الرياض.

لمشاهدة الفيديو اضغط هنا

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com