نتنياهو يستقبل رئيس المخابرات المصرية ويبحث معه «استعادة المحتجزين» في غزة

صروح-الرياض:

وصل رئيس المخابرات المصرية عباس كامل اليوم الأحد إلى إسرائيل لمتابعة اتفاق وقف إطلاق النار بين إسرائيل والفصائل الفلسطينية الذي تم بوساطة مصرية بعد نزاع دام استمر 11 يوما.

واستقبل رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتيناهو، رئيس المخابرات المصرية، حيث بحثا تعزيز التعاون الإسرائيلي المصري وقضايا إقليمية، كما رحبا بالعلاقات الثنائية وبالتفاهمات التي تم التوصل إليها وبالجهود المشتركة التي يبذلها البلدان حيال قضايا أمنية وسياسية مختلفة، على ما أفاد المتحدث باسم رئيس الوزراء الإسرائيلي.

وطرح نتنياهو خلال اللقاء المطالبة الإسرائيلية باستعادة الجنود والمدنيين المحتجزين في قطاع غزة في أقرب وقت.

ومن المقرر أن يصل رئيس المخابرات المصرية في وقت لاحق اليوم إلى الأراضي الفلسطينية لمتابعة اتفاق وقف إطلاق النار بين إسرائيل والفصائل المسلحة في قطاع غزة،

وأكد وزير الشؤون المدنية الفلسطينية حسين الشيخ في تغريدة على حسابه على موقع تويتر أن عباس كامل سيصل الأحد إلى «فلسطين للتشاور مع القيادة الفلسطينية حول آخر المستجدات بعد العدوان الأخير على شعبنا وتداعياته»، بحسب ما نقلته وكالة الصحافة الفرنسية.

وأضاف الشيخ أنه سيبحث مع كامل «ما تتعرض له مدينة القدس ومقدساتها وكذلك ملف إعادة إعمار غزة والحوار الفلسطيني الوطني».

وكانت إسرائيل وحركة حماس في غزة توصلتا في 20 مايو (أيار) إلى اتفاق لوقف إطلاق النار ودخل حيز التنفيذ فجر الجمعة 21 مايو بعد تصعيد خلف 258 قتيلا فلسطينيا بينهم 67 طفلا، حسب وزارة الصحة في القطاع.

وعلى الجانب الإسرائيلي قتل 12 شخصا بينهم طفل وفتاة عربية على ما أكدت خدمة الطوارئ والإسعاف.

وتعهد الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي بتقديم 500 مليون دولار للمساعدة في جهود إعمار القطاع الفقير والمحاصر.

واندلع التصعيد بين الجانبين على خلفية قضية حي الشيخ جراح في القدس الشرقية إذ يتهدد عشرات العائلات الفلسطينية خطر إخلاء منازلها لصالح الجمعيات الاستيطانية، وانتقل التوتر إلى أنحاء متفرقة من المدينة وبمن بينها باحات المسجد الأقصى.

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com