إمام مسجد قباء: احذروا استغلال الحزبيين لمسألة مكبرات الصوت

صروح – الرياض:

دعا إمام وخطيب جامع قباء والمدرس بالمسجد النبوي د. سليمان بن سليم الله الرحيلي طلاب العلم أن يبينوا لعامة الناس آراء العلماء في رفع الصلاة بمكبرات الصوت الخارجية للمساجد، والأصول الشرعية فيها وأن يحذروهم من الحزبيين الذين يتخذون العواطف الدينية سلما لإضعاف الجماعة أو هدمها، وأن يتكلموا بعلم مع الرفق بالعامة والصبر على مايجدون، مشيرا إلى أن ردود أفعال عوام الناس في البلاد تدل على حبهم للدين وعلى عاطفة شرعية عالية وعلى بغضهم للمنكرات وهذا يفرح طالب العلم لكن عليهم أن يحذروا من قطاع الطرق الذين يريدون تفريق المجتمع والإساءة للمسؤولين وولاة الأمر ويستغلون العواطف.

وقال : لاعيب على المسؤول أن يرى المصلحة في رفع الصلاة بالمكبرات الخارجية ويقرر ذلك ثم يتغير رأيه بعد ذلك فيرى المصلحة في عدم رفعها ويقرر ذلك وكذلك العكس ولاتناقض في هذا.

وعرض د. الرحيلي آراء أهل العلم في مسألة رفع الصلاة بمكبرات الصوت الخارجية فمنهم من يقول بعدم شرعية ذلك وأنه يخالف مقصود الشارع وأنه ممنوع شرعا ومنهم الشيخ الألباني رحمه الله، ومنهم من يرى بأن المسألة مسكوت عنها وتدخل في المصلحة المرسلة والمفاسد المترتبة عليه أكثر فلا يفعل ومنهم الشيخ ابن عثيمين رحمه الله، أما القول الثالث فهو أنه مسكوت عنها وتدخل في المصلحة المرسلة والمصالح المترتبة عليها أعلى فيفعل وتعالج المفاسد المترتبة على ذلك وهو الرأي الثاني للجنة الدائمة، مؤكدا أن الجميع يتفق على أنه يجب على المسؤول العمل بالأصلح وإذا عمل بالأصلح والأصوب يثنى عليه ويشكر، وإذا اتخذ المسؤول قرارا في هذه المسألة يجب العمل بقراره ومن رأى المصلحة في خلاف قراره يبدي له رأيه بأدب بالطرق الشرعية المعتبرة.

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com