وزير الخارجية الجزائري يؤكد أن بلاده لم تدّخر جهداً في إعادة ليبيا إلى مكانتها بين الأمم

صروح – الجزائر

أكد وزير الخارجية الجزائري صبري بوقدوم اليوم أن الدبلوماسية الجزائرية لم تدخر جهدا وتحركت بكل ما تملك من رصيد و قوة تأثير في الصعيدين الإقليمي والدولي لإعادة ليبيا إلى مكانتها ضمن المغرب العربي وأفريقيا والأمم.
وقال بوقدوم في كلمته الافتتاحية للمنتدى الاقتصادي “الجزائري – الليبي ” المنعقد بالجزائر حاليا: إن بلاده واكبت ودعمت جميع المساعي والمبادرات الدولية الجادة والمخلصة الرامية إلى وقف الفتنة في ليبيا، بما في ذلك مسار برلين وتوقيع الاتفاق السياسي الليبي تحت الرعاية الأممية.
وجدد بهذه المناسبة دعم الجزائر الكامل لجهود السلطات الليبية لإعادة الاستقرار السياسي والأمني بليبيا، وتحقيق المصالحة الوطنية بين أفراد الشعب الليبي كافة، وتوحيد مؤسسات الدولة وتقويتها، تمهيدا لإجراء انتخابات عامة حرة ونزيهة تصون سلامة ووحدة التراب الليبي، وتضع ليبيا على سكة إعادة الإعمار والازدهار والنمو.
كما أكد بوقدوم أن هذا المنتدى الاقتصادي الجزائري الليبي المهم يمثّل ما يصبو إليه من إرساء لأسس شراكة اقتصادية حقيقية وشاملة بين البلدين.

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com