الملالي منصة ابتزاز لدول الجوار.. اليمن تحث أمريكا على وقف تسليح الحوثيين

في لقاء لوزير الخارجية "ابن مبارك" مع المبعوث الأمريكي الخاص بإيران

صروح – الرياض:

شدد وزير الخارجية اليمني أحمد بن مبارك، خلال لقائه اليوم الجمعة، المبعوث الأمريكي الخاص بإيران روبرت مالي على ضرورة الضغط على إيران من أجل وقف دعمها العسكري لمليشيا الحوثي.

ووفق “العربية.نت”، فخلال اللقاء الذي بحث عبر تقنية الاتصال المرئي، التدخلات الإيرانية ودورها المزعزع في المنطقة، أكد الوزير اليمني أن استمرار دعم إيران للحوثيين عسكرياً هو سبب إطالة الحرب في البلاد.

منصة لابتزاز دول الجوار
كما أوضح أن طهران لعبت خلال السنوات الماضية دوراً سلبياً جداً في اليمن من خلال توظيفها للمليشيا الحوثية لتنفيذ أجندتها الرامية لزعزعة أمن واستقرار اليمن والمنطقة العربية.

وأشار إلى أن التدخلات الإيرانية لا تقتصر على زعزعة استقرار البلاد، ومفاقمة الأزمات الإنسانية، بل تحول أيضاً الأراضي اليمنية إلى منصة لابتزاز دول الجوار وتهديد الأمن والسلم الدولي.

إلى ذلك، حمل الحوثيين مسؤولية عرقلة الجهود الدولية من أجل الدفع نحو وقف إطلاق النار، واستئناف عملية التفاوض السياسية من أجل التوصل إلى حل.

من جانبه، شدد المبعوث الأمريكي على أهمية استمرار الجهود الدولية الإقليمية لإنهاء الحرب، مؤكداً موقف بلاده الداعم لأمن ووحدة واستقرار اليمن.

مساعي وقف النار
يأتي هذا فيما تتواصل الجهود الدولية من أجل السعي إلى وقف لإطلاق النار في البلاد، وسط تعنت حوثي، واستمرار هجوم المليشيا على محافظة مأرب التي تضم آلاف النازحين.

وأمس، اجتمع المبعوث الأممي مارتن غريفثس في مسقط بوفد ممثل عن الحوثيين، فيما أجرى المبعوث الأمريكي الخاص إلى اليمن تيم ليندركينج قبل ذلك، محادثات في الرياض، من أجل الدفع نحو وقف النار.

يُذكر أن السعودية كانت أعلنت قبل أشهر عن مبادرة لوقف النار وفتح مطار صنعاء وميناء الحديدة بما يوائم “اتفاق استوكهولم”، لكن مليشيا الحوثي عمدت إلى المماطلة، كما فعلت سابقاً مع العديد من جهود ومبادرات السلام الدولية.

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com