اللآلئ والبيان في لقاء سمو ولي العهد رعاه الله

إطلالة مباركة من ولي العهد الميمون صاحب السمو الملكي محمد بن سلمان بن عبدالعزيز آل سعود رعاه الله .
كانت مباركة في وقتها مكتملة كالبدر في نصف الشهر المبارك
وضح فيها سموه الكريم لشعبة
مسيرة العطاء والإنماء عبر الرؤية المباركة وما تم انجازه وما تم تجاوزه من الاشكالات التي كانت تعيق سير الاعمال وتنفيذها .
كنت اصغي للقاء كأحد مواطني هذا الشعب من ضمن الملايين من السعوديين والسعوديات فضلا عن آمة العرب والاسلام في كل مكان حول العالم ، وما هذا الا لأن الجميع احبوا سموه وعقدوا الامال بعد الله على نجاحه ، فكانت هذه الفرحه بإطلالة سموه الكريم عبر التلفزيون الرسمي للمملكة العربية السعودية والتي شارك النقل مئات القنوات الاخبارية حول العالم ،
سمو ولي العهد حباه الله بسمات تجذب اليه كل من استمع إليه أو سمع له ، يتحدث بعشق عن المنجزات وبطموح عالي عن المستقبل ، وكل ذلك يشهد عليه الواقع وتوثقه الارقام التي هي ابلغ تأثيرا ،
مضى وقت اللقاء كأنه لحظات لحبنا لسمو ولي العهد وشوقنا لرؤيته وسماع حديثه، أما التقدم لوطننا فأنا وكل مواطنة ومواطن نثق ثقة مطلقة في ولاة امرنا وان المواطن هو وراحته ورغد عيشه نصب اعين القيادة رعاهم الله منذ عهد الملك عبدالعزيز حتى عهد الوالد القائد خادم الحرمين
الشريفين الملك سلمان وولي عهده الامين الذي تحدث عن سياسة وميزانية المملكة ومراحل تطورها ثم الربط بينها وبين الرؤية والوضع المستقبلي والراهن ومنها وضع خطط إستراتيجية واضحة الاهداف لكل الوزارات بمستهدفات واضحة تسهل تنفيذ اهداف الرؤية الطموحة التي تم منح الثقة لتنفيذها لكل ملهم شغوف محب ومتفان في تنفيذ العمل على اكمل وجه مما يحقق التكامل بين الوزارات والجهات المعنيه ، كما وضح سموه الكريم
وبشكل متألق وسامي كل مشاريع وبرامج الرؤية بل نوه ان بعض المحللين عنده تصور مغلوط حول استغناء السعوديه عن النفط كما وضح رعاه الله اهمية التوازن المالي بين الانفاق وتحقيق الارباح وتدوير الكاش
في بلد لا يمكن مقارنته من حيث عدد السكان الا ببلدان مماثلة كامريكا وفرنسا .
ولهذا بين رعاه الله السبب في التركيز على المدن كونها تخلق فرص وظيفيه بشكل اكبر مما يجعل مدننا في مصاف افضل المدن المعيشية .

هذا الحديث الضافي والبيان السامي في الشهر الكريم وفي اكتمال البدر
يبعث في النفس الامل لدى كل السعوديين في مستقبل مزدهر
اما الخوف فكما قال سموه الكريم
( السعودي لا يخاف )
بلدنا عظيم وولاة امرنا عظماء
وكل سعودي هو رمز الشموخ والعطاء يدا بيد مع ولاة امرنا
كان اللقاء حديث الزعماء ومحطات الاخبار
يقول سمو الشيخ محمد بن زايد
(الحديث التلفزيوني لأخي الأمير محمد بن سلمان .. عبر عن مواقف متزنة، وأفكار عميقة، ورؤى حكيمة، وطموح بحجم المملكة وقدراتها وتاريخها وموقعها في المنطقة والعالم..وقيادة تعرف طريقها جيداً نحو المستقبل المشرق للسعودية وشعبها بإذن الله.. )
قال ولي العهد رعاه الله ومضى ….
مستمرين في تحقيق الازدهار والنمو للبلد

حفظ الله سمو سيدي ولي العهد والوالد القائد خادم الحرمين رعاه اللهً آمين
والله الموفق والهادي

د. عبدالله بن سعيدبن عبدالرحمن الاسمري

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com