د.فهد الغانم إسم على مسمى

من اجمل ما يراه الانسان في مسيرة حياته الرموز الاوفياء والرجال الكرماء الذين لا تغير مبادئهم الازمان لانهم ينطلقون من اسس سليمة ،
وهذا الذي نشأنا عليه في هذا الوطن الخالد العظيم على امتداد تأريخةولاء وانتماء بين الراعي والرعية وحب بين ابناء الوطن كأخوة من الشرق الي الغرب ومن اقصى الجنوب الي الشمال ،ومن الذين تشرفت بزمالتهم قبل ربع قرن من الزمن بمركز الاشراف التربوي بمركز الوسط بتعليم الرياض نُخبة من المشرفين التربويين وجميعهم رموز ودكاترة وفضلاء ومنهم ابن محافظة تمير البارالدكتور والمحامي الفاضل فهد بن سعد الغانم
الذي قلتُ في عنواني مقالي اسم على مسمى
فهو فهد بمعنى الاسداس بقوة الفهد وسرعته
وسعد من السعد والسعادة واليُمن والبركة
وغانم يعني الظافر أو الرابح والكريم والشخص الذي يأخذ الغنية، والشخص الذي يفوز بالغنيمة، وكذلك الرابح.
هكذا ارى توفيق الله له وفق مدلول اسمه وواقع حياته
الذي عرفه الوسط المحيط به والاسرة التربوية عامة بخلقه الرفيع وتواضعه وجديته في العمل وحرصه على التميز في كل ما يوكل اليه ويحسن بي هنا ان اقدم اسطر عن (تمير )المدينة الحالمة الجميلة :سميت تمير بهذا الاسم لوقوعها في وادي ينبت فيه النخل دون زراعة فكان يكثر فيه التمر. مع ان الأسماء لا تعلل دائماً الا ان السبب في تسمية تمير بهذا الاسم قد يكون سبب وجود التمر فيها ولقد ذكر ياقوت الحموي ان تمير قريه باليمامه من قرى تمر وتمر ماء لعدي والذي يظهر ان تمير قريه وحدها وكذلك تمر قريه اخرى يدل على ذلك قول الحسن الاصفهاني وان أردت ورد تمر وتمير ورتهما وهما ماء لعدي والتيم عليهما نخل ومياه بين أجبال. ووجود النخيل دلاله على وجود التمر الذي ربما كان اشتقاق الاسم منه وكانت المراسلات بين الملك عبد العزيز وبين أهل تمير كثيرة من قبل عدد من كتاب تمير لذا أرسل الشيخ عبد الله بن عبد العزيز العنقري قاضي سدير رسالة لأهل تمير عام 1342 هـ يدعو فيها أهل تمير بأن تكون المكاتبات سواء لملك عبد العزيز أو للشيخ نفسه بخط إبراهيم بن ناصر بن هليل أحد أئمة جامع تمير وذلك خشية اختلاف الخطوط.

وفي عام 1347 هـ أمير تمير عبد الله بن فايز مع الملك عبد العزيز بن عبد الرحمن آل سعود مع العلماء والأمراء والقادة والإخوان في الرياض وهو المسمى اجتماع الجمعية العمومية في نجد وذلك إثر إضطربات الإخوان

وفي عام 1361 هـ أرسل الملك عبد العزيز لأمير تمير ناصر بن حمد الزيد بشأن روظة الحقاقة ،

كان لي شرف العمل مع الدكتور فهد في بعض اللجان والمعارض حينئذ ونحن نعمل في التوجيه التربوي ومنها معرض اقامته الادارة العامة للتعليم بالرياض بثانوية العارض فكان لحضوره إضافة في التنظيم والمتابعه لكل الجزئيات مما حقق النجاح المطلوب للمعرض وحقق الاهداف التربوية والتعليمية المنشودة منه .
من سمات الدكتور ابو انس التي تذكر فتشكر له انه ليس بصاحب لكلمة (لا )فإذا طُلب منه احدا مد يد العون في اي عمل تجده سباقا الي مد يد العون لمن طلبه ولهذا لم يكن لديه مزيد وقت للراحة او غيرها .
وهذا من مكارم اخلاقة رعاه الله
إذ أنه يسعى في خدمة من يقصده وفق ما يسمح به النظام وفي الحديث (خيرُ الناسِ أنفعُهم للناسِ )
الراوي : جابر بن عبدالله المحدث : الألباني
حكم المحدث : حسن

ان القيام بالواجبات على اتم وجه
توفيق من الله سبحانه حيث يؤدي المرء عمله بكل امانة واخلاص ولهذا من خلال تنقلاتي في انحاء الوطن الغالي اجد اكثر الناس اسهاما في العمل الاجتماعي الوطني هم اكثر الناس اخلاصا في عملهم الرسمي ولا ازكي على الله احدا .
ولهذا وبعد فترة ابتعدت بنا الامكنة رغم ان التواصل بالقلوب مستمر كنت سعيدا وانا اقرأ خبر تبرع الدكتور الشيخ فهد الغانم بمبلغ مئة الف ريال لنادي المجزل وهو أحد أندية الدرجة الأولى تأسس النادي عام 1395هـ في مدينة تمير بالمملكة العربية السعودية .وألوانه هي الأصفر والأحمر والأسود، وللنادي نشاطات رياضية وثقافية واجتماعية . وسبب تسمية نادي المجزّل يعود إلى سلسلة جبال تقع شمال تمير وهي مشهورة في المنطقة.
ولا غرابة فقد عرفت ابو انس رائعا حتى في علاقاته الاسرية والاجتماعية ففي حفل زواج ابنائه رغم اهتمامه بالضيوف وهم من علية القوم في الوسطى الا ان اللافت لي هو
توقيره لكبار العمر وتوقيرهم والاهتمام بهم بين الفينة والاخرى وما يبادلونه ايضا من حب وتقدير .

وإِنْ كانتِ النَّعْمَاءُ فيهمْ جَزَوْا بها
**وإِنْ أنْعَمُوا لا كَدَّرُوها ولا كَدُّوا
وكنت سأمضي قدما في استحضار ما يجب تجاه الزميل الفاضل والمحامي القدير من ابيات الشعر التي تليق بمقامه الا ان اخي الفاضل الشاعر عبدالله بن سعد الغانم شقيق شخصية مقالي قد قال ما يغنى عن شوارد الابيات
واخيرا فكل من عرف الدكتور فهد بن سعد الغانم . يعرف الرجل الناجح في إدارة الوقت صاحب الخلق الرفيع ودماثة الاخلاق والاهم من هذا انه على درجة عالية من الرقي في كل جزئيات حياته يحب العدل ويسعى جاهدا لتحقيقه في كل القضايا التي توكل اليه ويسعى للصلح بين الخصوم
رغم انه محام لكن يحبذ الصلح
وكنت حاضرا هذا بمكتبه قبل ايام ومعي كوكبة من كبار شخصيات المجتمع . مما جعلني اكتب هذه الاسطر واعلم انها لن توفيه حقه اسأل الله له التوفيق ولكل مخلص من ابناء الوطن والله الموفق والهادي

د. عبدالله بن سعيد الاسمري

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com